كريم محمد
18 يونيو 2018

الدروس الجديدة التي سوف يتعملها رائد الأعمال من سورة الكهف وهي استكمال لما كتابته في التدوينة الاولى ونلقي الضوء على ثلاث دروس جديدة من سورة الكهف .. وهي :-

  • العمل الجماعي.
  • استمرار السعي في الطريق.
  • اجعل الآخرين معك في العمل.

العمل الجماعي

وقال الله (وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم …)[الاية 28 الكهف] .. ويعلمنا الله أن الصبر مع المؤمنين الصالحين في دعوة الله هو طريق الفلاح في الدنيا والآخرة .. ويمكن ان نقوم بتطبيق هذه القاعدة القرانية اذا اردنا النجاح في اي مجال واقول لك صبرك مع من هم أكثر منك خبرة واكتساب منهم الخبرات فهو نجاحك في هذا المجال .

نكون معا، هذه هي البداية، والبقاء معا هو التقدم، والعمل معا هو النجاح

هنري فورد

استمرار السعي في الطريق

وهو درس آخر من نبي الله موسى عندما ذهب إلى لقاء الرجل الصالح وهو يعلم من الله انه سوف يعثر عليه في مكان ترك الحوت ولكن كان يسير ويستمر في اسعي الي حين وصل به التعب وقال للغلام الذي كان معه اتي الطعام لنأكل فما كان من الغلام إلا أن يقول نسيت الحوت .
فقال موسى (قَالَ ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ …)[الآية 64 الكهف] أي هذا ما نريد .. ونقصد هنا أنك إذا استمريت في السعي سوف تصل الى ما تريد دون شك .

لكل مجتهد نصيب

اجعل الآخرين معك في العمل

وخير مثال هو ذي القرنين عندما قال للقوم (آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ …)[الآية 96 الكهف] وهنا طلب منهم أن يشاركون في العمل وهو من هو يملك جيش قويا وكان قادر علي ان يعمل دون طلب العمل من القوم ولكن هنا يعلمنا اذا اردت ان يصل الاخرين الى النجاح وبناء مجتمع ناجح يجب عليك ان تعلم أبناء هذا المجتمع كيف يكون عمل الأشياء .
وقيل عن ذي القرنين أنه كان يعلم الناس كيف يمكن صنع الخيمة وكيفية عملها حتى يعملون منها خيمات اخرى فإذا رحل ذي القرنين عنهم فهم يعلمون كيفية العمل .

علمني الصيد ولا تعطيني سمكة

وهنا قد وصلنا إلى الانتهاء من بعض الدروس العظيمة من سورة الكهف وهي دعوة للتفكير وتدبير القران الكريم وتطبيقه على واقعنا وحياتنا .